كل شيئ تجدونه في لكدي كوم ـ صدق ـ أمانة ـ موضوعية

لكدي كوم ـ خياركم المفضل وتحت خدمتكم على بريديها الألكترونيين

لكدي كوم منبر حر نحوالأفضل

صوت الضعيف وأنة المبحوح-

لكدي كوم ترحب باقتراحاتكم ومشاركاتكم على العنوان التالي:lekdeya@gmail.com/lecdeya@gmail.com

ـ خواطركم وخدماتكم تجدونها على أثير لكدي كوم ـ لكدي كوم ترحب بكل القراء المهتمين بمقاطعة أ لاك ـ لكدي كوم في رحاب الماضي وتطلعات المستقبل

الاثنين، 17 مارس، 2014

الأمير بكار ولد احمدو في سطور



الأمير بكار ولد أحمد ولد سيد اعل ولد عساس سليل أسرة إمارة لبراكنة  التي تأسست بداية القرن الثامن عشر الميلادي وقد تميزت هذه الإمارة بدورها الريادي في مجال مكافحة الإستعمار الفرنسي  وقد حقق أمراءها بطولات فريدة في التاريخ سجلت في تاريخ المقاومة الموريتانية ,
وكانت فترة إمارة كل من الأمير سيد اعل ولد عساس واحمدو ولد احمدو فترة ازدهار لهذه الإمارة خاصة أنهما تزامنا مع دخول الاستعمار الفرنسي حيث حققا انتصارات بطولية عظمى ضد الاستعمار الفرنسي في قلعة ألاك  التي اتخذها المستعمر ملاذا أمنيا له ومنطلقا لعملياته العسكرية . إلا أن عوامل الإباء وعدم الخنوع تحت مظلة الاستعمار ورفضه , ظلت طابعا  تتميز به المجموعتين القبليتين ( إجيجب ـ واولاد عبد الله ) مما جعلهم يقومون بعمليات  عسكرية كبرى ضده الاستعمار والتي منها معركة ألاك التي انتصرت فيها المقاومة الوطنية ومعارك أخرى .
ويعتبر بكار ولد احمدو الذي مازال على قيد الحياة لله الحمد أحد أكبر زعماء الإمارة الذي واكب بداية نشأة الدولة الموريتانية , ويتميز بالرفعة والفضل والسماحة والحنكة وحب الخير للجميع وقد شغل عدة مناصب سامية في بداية نشأة الدولة منها منصب سفير لموريتانيا  في دول إفريقية  وعربية عديدة .ورغم فضل الرجل ورفعته  وسعة صدره وقوة نفوذه فقداستطاع تقوية روابط الوحدة الوطنية مع العديد من المجموعات القبلية الزنجية على ضفة النهر السنغالي , وهو يجسد عمق دوره التاريخي  في بلاد شنقيط عموما وولاية لبراكنة خاصة , فإن مدونة لكدي كوم  ترجو موافاتها بتعرفة  شاملة لهذا الأمير وعن حلقات من سلسلة حياته  الجميلة التي كرسها في  خدمة ولاية لبراكنة باعتباره علما من أعلام هذه الولاية ,على أحد عناوين المدونة  التالية : lecdeya@gmail.com   أو   lekdeya@gmail.com ونعد قراءنا بنشر كل ما وردنا من معلومات  تخدم التراث المحلي وتحفظ دور الشخصيات في هذه الولاية  القلب
ال

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق